تعاون مصر الإستثماري

تقابلت وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي سحر نصر مع نائب وزير الإقتصاد والتنمية اليوناني افستاتيوس جياناكديس الذي كان على رأس الوفد اليوناني في زيارة رسمية لمصر، وفي بيان إعلامي لوزيرة الإستثمار اليوم الأربعاء أن الإجتماع أسفر عن البحث في تطورات بيئة الإستثمار المصرية، والبحث في الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية لتوفير بيئة استثمارية مناسبة والعمل على تحسين مجتمع الأعمال.

وزيرة الإستثمار تؤكد على أهمية التعاون مع قبرص

أوضح البيان أن مجموعة الإجراءات التي من شأنها تعزيز الجهود الموصلة بالنهوض الإقتصادي من أجل الوصول إلى معدل نمو عالي ومنشود، والذي من شأنه تشجع الشركات المصرية واليونانية من أجل الدخول في عدة مشاريع مشتركة وخاصة في مجالات حيوية مثل الطاقة والكهرباء والصحة وأيضًا البنية الأساسية، وقد أوضحت الوزيرة الخريطة الإستثمارية التي تضم عدد من الفرص الإستثمارية بالمشروعات القومية وأهمها محور تنمية قناة السويس والعلمين الجديدة وكذلك العاصمة الإدارية الجديدة.

ومن جانبها دعت نصر الوفد اليوناني لزيادة معدلات الإستثمار في مصر، حيث يوجد 199 شركة يونانية فقط ومجموع استثماراتها نحو 150 مليون دولار أمريكي في قطاعي الخدمات والصناعة وأشارت أن الإستثمارات اليونانية لا تعكس حجم العلاقة المصرية اليونانية، ومن جانبه أعلن نائب رئيس الوفد اليوناني أن هدف الزيادة يتمركز في اتجاهين، الأول توطيد علاقات التعاون على المستوى الإقتصادي وذلك من خلال تقديم الدعم للشركات اليونانية الموجودة بالفعل، وحث الشركات على ضخ المزيد من الإستثمارات، والثاني هو الحث على دفع مزيد من الشركات الجديدة للسوق المصري وتفعيل سبل التعاون بين البلدين الصديقين، حيث أن مصر هي البوابة الرئيسية للدخول إلى إفريقيا واليونان هي بوابة البلقان والإتحاد الأوروبي.

كما أوضح المسئول اليوناني أن وفد اليونان يتضمن عددًا من الشركات اليونانية في قطاع الصناعات الكيميائية والهندسية والصناعات الغذائية وصناعة النسيج والقطاعات المعدنية والبناء والتشييد وتكنولوجيا المعلومات وأخيرًا المستلزمات الطبية، وأكدت نصر على أهمية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص فهو نموذج إقليمي هدفه تعظيم المصالح المشتركة وتحقيق التقارب الإقتصادي ونقل المعرفة في العديد من مجالات الإقتصاد .