إفتتح صاحب السمو الملكي الشيخ الدكتور سلطان القاسمي فعاليات الدورة الرابعة عشر لبينالي الشارقة الدولي للفنون بحضور نائب حاكم الشارقة سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، وذلك في المباني الفنية لمؤسسة الشارقة الواقعة في منطقة المريجة.

الدكتور سلطان القاسمي يفتتح بينالي الشارقة للفنون

استقبلت رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون سمو الشيخة حور بنت سلطان القاسمي حاكم الشارقة فور وصوله مع رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، ورئيس دائرة الطيران المدني سمو الشيخ خالد بن عصام القاسمي، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان وسمو الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، ورئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية سمو الشيخ مروان بن راشد المعلا، ومديرة التطوير بمؤسسة الشارقة للفنون سمو الشيخة نوار بنت أحمد القاسمي.

وقد أجرى سمو الدكتور سلطان القاسمي جولة في أروقة المباني التي ضمت جزء من الأعمال المشاركة، وأيضًا بعض المباني التراثية التي تحيط بالمنطقة، والتي كان قد تم ترميمها مؤخرًا وإستمع سموه لشرح من مقيمي البينالي، حول محاور المعرض المختلفة والتي تضمنت أعمال فنية متنوعة عكست شعار المعرض، وتفقد سموه الأعمال المعروضة في بيت الشامسي، وأيضًا تفقد متحف الشارقة للفنون وأطلع على أعمال المعرض التي شارك في إنجازها نحو تسعين فنان من مختلف دول العالم، والتي قد تضمنت الكثير من الأعمال الفنية والتجارب والعروض والأفلام التي عكست تطورات الحياة الحديثة التي نحياها اليوم.

كما أن أعمال البينالي تُعرض في مواقع شتى في ساحة الخط وساحة المريجة وساحة الفنون وأيضًا في إستوديوهات الحمرية وعدة مدن اخرى في إمارة الشارقة.

من الجدير بالذكر أن البينالي يُعتبر من أهم المظاهر الفنية والثقافية الحديثة على مستوى العالم وقد ساعدت دولة الإمارات العربية في إنطلاقه منذ عام 1993م لتفعيل المشهد الفني في المنطقة العربية، ليكون بمثابة منصة رائدة تعكس ما تشهده الحركة الفنية العالمية من تطورات مختلفة وبالفعل إستطاع أن يكون جسر ثقافي قوي بين المؤسسات الفنية والفنانين على المستوى الإقليمي والدولي والمحلي.