إفتتحت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم ومحافظ البحيرة اللواء هشام آمنة اليوم فعاليات معرض دمنهور للكتاب في مكتبات مصر العامة في دورته الرابعة، وذلك بمشاركة الأطفال ذوي الإعاقة، ومن المقرر أن يستمر لمدة عشرة أيام.

إفتتاح معرض دمنهور للكتاب في دورته الرابعة

شارك في الإفتتاح رئيس هيئة الكتاب السيد هيثم الحاج علي، ورئيس هيئة قصور الثقافة الدكتور أحمد عواض، ونائب المحافظ الدكتورة نهال بليغ، والأديب المصري يوسف القعيد، وسكرتير عام محافظ البحيرة المهندس عبد الرحمن الشهاوي، ومدير مكتبة مصر أحمد الهواش، ورئيس إقليم غرب الدلتا الثقافي أحمد درويش، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة وأعضاء مجلسي الشعب والشورى ورجال الدين في المحافظة.

وبدأت مراسم حفل الإفتتاح بالأغاني الوطنية، وعرض فني تحت عنوان ملحمة وطنية في حب مصر، شارك في العرض فتيات المعهد الأزهري وكورال كنيسة الملاك، مع المنشد أحمد عبدالباعث، وقامت الوزيرة بتفقد المكتبة والمرافق المتواجدة بها، ومن المقرر إستمرار فعاليات العرض ليوم السادس عشر من الشهر الحالي، شارك في المعرض نحو 37 دور نشر منها قطاعات وزارة الثقافة بجانب عدد من دور النشر الخاصة.

وأيضًا تضمنت الفعاليات العديد من العروض السينمائية، وعروض بالمسرح الروماني وعدد من المحاضرات والندوات وورش العمل، ومناقشات لبعض الروايات، وجانب للمعارض التشكيلية وأيضًا عروض لفرق الفنون الشعبية وعروض لفرق الموسيقى العربية.

وستضمن فعاليات المعرض ورش فنية للأطفال والكبار، وندوات لأبرز السياسيين والأدباء في مصر، وسوف تقام مسابقات أدبية في مجال كتابة القصة القصيرة، ومجال كتابة المقال الصحفي، وفي ختام الفعاليات يتم توزيع الجوائز على الفائزين، ومن الجدير بالذكر إشراف لجنة من كبار الأدباء والشعراء والفنانين من أبناء المحافظة على المسابقات، ومن المرجح أن تكون الجوائز عبارة عن مكافئات مادية للمراكز الثلاث الأولى، ومجموعة متنوعة من إصدارات الهيئة العامة للكتاب من المركز الأول حتى المركز العاشر.

وقامت الوزيرة والمحافظ بحضور المؤتمر الصحفي المقام على هامش المعرض والذي بدأ بكلمة ألقاها الشاعر أحمد شلبي، وقد صرح الحاج على أن للمعرض مذاق خاص فهو انعكاس للواقع المصري الذي يسعى لنشر الثقافة، وقد أعربت وزيرة الثقافة عن سعادتها البالغة لهذا الحدث الثقافي البارز، وأكد محافظ البحيرة على أن بناء العقول هو السبيل التقدم.